مقدمة

واحة دبي للسيليكون

سلطة واحة دبي للسيليكون- موطن للصناعات القائمة على التكنولوجيا الحديثة في مجتمع حضري تم التخطيط له تخطيطاً شاملاً في ظل بنية تحتية حديثة.

أُنشأت سلطة واحة دبي للسيليكون بموجب القانون رقم 16 لعام 2005 الصادر من حكومة دبي لغرض سد حاجة المنطقة إلى التوسع في الأعمال التجارية التي تركز على التكنولوجيا. تعتبر سلطة واحة دبي للسيليكون الجهة التنظيمية للواحة التي تعتبر منطقة تكنولوجية حرة توفر بيئة متكاملة للحياة والعمل والترفيه في آنٍ واحد. تمتد واحة دبي للسيليكون على مساحة 7.2 مليون متر مربع تم تخطيطها تخطيطاً شاملاً وتقسيمها بعناية إلى خمس ركائز رئيسية، تتنوع ما بين المنشآت الصناعية، والتجارية، والتعليمية، والمعيشية والسكنية، والمرافق العامة. صُممت واحة دبي للسيليكون لتكون بمثابة نظام بيئي فائق التقنية يسمح للشركات بالاستفادة من مجموعة من المزايا، من بينها البنية التحتية للمرافق عالية الجودة ووسائل الاتصالات المتقدمة والكهرباء وشبكات الطرق، فضلاً عن خدمات الأعمال الداخلية والدعم المستمر للأعمال التجارية. وتشجع واحة دبي للسيليكون على الابتكار والتطوير من خلال تقديم حوافز الاستثمار التكنولوجي للشركات الكبيرة، ودعم ريادة الأعمال، والعمل كمركز لاحتضان الأعمال المتعلقة بالتكنولوجيا، وتمويل رؤوس الأموال الاستثمارية.

انطلقت واحة دبي للسيليكون عام 2005 وكان الغرض من تأسيسها هو تسهيل ودعم الصناعات التكنولوجية في إمارة دبي، لتصبح الواحة أحد المراكز الرائدة عالمياً في مجال الابتكار الإلكتروني المتقدم والتصميم والتطوير. تقدم واحة دبي للسيليكون عرضاً جذاباً للقيمة يتمثل في توافر الدعم الحكومي الكامل والتكلفة التنافسية للعمليات والبنية التحتية الحديثة وشبكة تكنولوجيا المعلومات المتقدمة ومزايا المنطقة الحرة والملكية الكاملة، وقبل كل ذلك تخلق الواحة بيئة مصممة خصيصاً لصناعة التكنولوجيا.